Tuesday, August 01, 2006

بحبك يا لبنان


وحدا لبنان بترجع مجد العرب
وحدا لبنان بترجع مجد العرب

Saturday, July 15, 2006

moments in my life


عيد ميلاد الجميلة
ذكرى احلى ايام حياتي
13/7

Sunday, June 11, 2006

انا اريد وانت تريد والله يفعل مايريد

اخترت المواساة ووافقوا علي ولكني توظفت في وزارة الصحة والاهم من هذا اني مستانسة وايد وايد وايد بشغلي
والاهم من الاهم ان نفسيتي تحسنت بنسبة 300% الحمدلله
pictures are coming sooooon

Saturday, May 27, 2006

محتارة :(


فجأة وبدون مقدمات حصلت على عرضين للعمل بعد ماكنت اطر من الديوان طرارة الحين صار عندي عرضين لا ولي حرية الاختيار لمكان العمل
العرض الاول من مستشفى المواساة:
المميزات
مكان العمل ممتاز جدا
المعاش اكثر من الحكومة بمئة دينار
المسؤؤل دكتور هندي طيب جدا جدا
نوعية الشغل وايد حلوة ومافيها روتين يومي
المساوىء:
الدوام شفتات يعني في مرات يكون الدوام لي الساعه 11 بليل واذا كان الشفت صباحي يكون الي الساعه 3
مدير المستشفى بحد ذاته يعتبر نقطة سلبية
السالمية بعيدة عن بيتنا وايد وتخيلوا اني ساعات راح اكون طالعة بلليل متاخر
الشغل ماراح يكون بمجال دراستي ابدا
ماراح اتمتع باجازات العيد والعطل الرسمية حالي حال خلق الله
في دوام يوم الخميس واحيانا الجمعة
العرض الثاني من وزارة الصحة:
المميزات:
الدوام الي الساعة الواحدة والنصف فقط
عندي حرية الاختيار للعمل في اي مستشفى من المستشفيات في اي منطقة
الدوام سبهللة يعني فلاتي يعني اداوم على كيفي يعني اجازات العيد والاجازات الرسمية كلها مضمونة والاستئذانات على ماله والي " كثيرة جدا"ء
المكان اللي اخترته اختي ورفيجاتي كلهم يشتغلون فيه ويمنا مجمع تجاري كبير و سووووووق
المسؤول رفيج ابوي
نوعية الشغل _ان وجد_ تتوافق تماما مع دراستي
المساوىء:
روتين قاتل, ذباح و فتاك
مكان العمل غير مناسب للكائنات الحية ماعدا الكائنات اللاهوئية_ اي التي لاتحتاج الي الهواء الجوي لتعيش_وبدون مبالغة
قهوة وشاي وسوالف ومناجر وهواش وخناق طوال اليوم بسبب انعدام الشغل
مواقف السيارات غير متوفرة بعد الساعة 7 صباحا
انعدام التقدير للموظف المجتهد وتكريم وترقيه الموظفات الحسناوات او الجياكر اللي عندهم واسطات
يجب توقيع تعهد بعدم الانتقال من هذا المكان بصفة دائمة يعني الي التقاعد وهذا قانون جديد فريش على حظي
اشرايكم انتوا؟؟؟

Friday, May 19, 2006

في قيد التطوير


تطور في هوايتي التصويرية بعد زيارة لمعارض التصوير في بيت لوذان والمارينا كرسنت
وبعد ماتعلمت استخدم برنامج الفوتوشوب
_________________________________________
هذا مبنى قديم خلف مركز السكري اللي عالبحر والمفروض انهم يحافطون عليه ويخلونه كتراث او معلم سياحي او حتى متحف لكنهم قاعدين يهدمون ليش؟ مادري

Friday, May 12, 2006

الكويت تناديكم



احنا الخطاوي الأكيدة على دروب الأمل مثل الرياح العنيدة ما قط عرفنا الملل
ملاحظة: شاركوا بضمير ومن اجل الكويت فقط
ما قط: ابدا للنفي

Wednesday, May 03, 2006

تجارة


تعرفون مصنع او شركة اقدر اسوي عندها علب ورقية واكتب عليها اي شي او قوارير _ حلوة قوارير_ للعطور
من تصميمي او اكياس ورقية خاصة؟؟؟ في الكويت طبعا :)

Monday, May 01, 2006

سياسة


جلست اتأمل شعيرات السجادة الخضراء في غرفة الجلوس
كثيرة
متطابقة
متراصة
متماسكة
احاول التفريق بينها بلا جدوى
كل مجموعة تميل باتجاه مختلف ولكن الكل يتمسك بقاعدة سميكة
احضرت مكنستي الخشنة احاول, علها_ شعيرات سجادتي_ تفترق حين اضغط عليها او حين اشكل خطوطا عميقة بينها
ولكن عبثا
استخدمت_ تلك الشعيرات_ مكنستي لتتخلص من قاذورات صغيرة كانت تحاول الوصول الي القاعدة
ليتنا كنا سجادة خضراء في غرفة جلوس احدهم
ب.س: الصورة في السوق (المسقف) في سوق الكويت

Saturday, April 22, 2006

كوكب زحل

اللي يعيش ياما يشوف
هاااااااااااااااااااااااا!!!!؟


اول مرة :)

Monday, April 17, 2006

احب الكويت

دعما للكويت
ســـــــــــــــــــــاحة الصفــــــــــــــاة

Saturday, April 15, 2006

if you were in my shoes......


what would you do if you were in my shoes?????
وحدة فاضية في ريعان شبابها متزوجة وعندي طفلة وحدة فقط (الحمدلله) اسكن في شقة مكونة من غرفتين ومطبخ وحمام وصالة,الي الساعة وحدة الظهر اكون مشغولة بالاعمال المنزلية. و اودي الجميلة المدرسة وغالبا انا اخذها بالهدة بعد
بعد الغدا غسيل سريع لماعين الغدا وخلاص
وباجي اليوم ماعندي شي اسويه كلش ملش
يعني عندي تقريبا 8 ساعات فراغ
لاتقولولي طلعي لاني مليت من الطلعة
ولا تقولولي نامي لاني ما احب انام العصر
ولاتقولولي سيري على احد لان العصر محد يستقبلني :(
ولاتقولولي اتصلي على رفيجاتج لان فواتير تلفوني قامت تطق الامية دينار وبيني وبينكم مليت من نفس السوالف وياهم كل يوم
ولاتقولولي شبكي عالانترنت لان هذا اللي انا قاعدة اسويه
ولاتقولولي سوي رياضة لان ينهد حيلي الصبح وانا افتر بالبيت
ولاتقولولي اخذي دورة باي شي لاني اولا مااحب وثانيا ماعندي مكان اخلي بنتي واروح الدورة
لو كنتوا مكاني وعندكم كل هالوقت الفاضي شتسوووووووووووووووون
ودي يكون عندي هواية يديدة مو متعلقة بالكمبيوتر ولا الكاميرا لان عيوني خلاص بتنعمي من كثر التبحلق والتبقق جدام الشاشة؟؟!!؟؟
شنو تسون طول اليوم وشنو هواياتكم وكيف تستغلون وقت فراغكم

Wednesday, April 05, 2006

وناسة

انا مع حساوية

جسر الميناء


!!!!!!! شكو

جوتيي حركات


طفلة على شاطيء البحر


شاطيء وبحر ومصنع :)


المخيم بليل


حديقة المخيم


مادري شنو هذا :)

هذي كانت صور رحلتنا الي مخيم شركة البترول في منطقة الزور ( شكرا غولم ) مع ان الجو كان حر الظهر بس هم استانسنا وبليل صار الجو يهبل وكان ودنا ما نرجع بس الساعة عشر طفو الكهربا وصار ظلمة خرمس

Tuesday, March 28, 2006

off the record




الديوان وماأدراك ما الديوان؟؟
سجلت في ديوان الخدمة المدنية من شهر 4 السنة اللي طافت ولان ماعندي واسطة لي الحين قاعدة انطر
.
المهم
.
.
اعرف شخص قدم عالديوان شهر 11 السنة اللي طافت يعني اخر فترة تسجيل
انزين .....
وقبل اسبوعين تقريبا نزل اسمه مع المقبولين في وزارة الدفاع
.
انزين
.
.
استانس المسكين واهله استانسوا
واهو كان خاطب على اساس يتزوج اول مايتوظف ومسكين راح وبشر عروسته ان خلاص شهر او شهرين واهم متزوجين
وامه استانست وخالته سوتله بوفيه وعزمت الاهل كلهم والبنات راحوا يدورون لهم بدل حق حفلة عرسه
وبعدين راح يراكض يكمل اوراقه والفحص الطبي واوراق تحويل الراتب
وبعدين
.
.
راح يوم السبت هذا عشان يكمل اخر الاوراق وخلاص يعني الشهر الياي متوظف وخالص
دخل عند الموظف والا يقوله اسفين اخوي خلاص مانبي موظفين من تخصصك روح ارجع الديوان قدم اوراقك مرة ثانية من اول ويديد!!!!؟؟؟!!؟؟؟!؟؟؟!؟؟؟!
انصدم المسكين شسوي الحين؟؟؟
مني مناك ..... ماكو شي
عصب وزفهم بس هم ماكو فايدة
ولانهم شافوه ماعنده ظهر ماعطوه ويه كلش ملش
والمسكين راح الديوان يدور اي احد يعرفه او اي احد ضميره يشتغل اشوي
.
.
ماكو احد
اخر شي دش عالموظف مال التسجيل قاله السالفه
جان يطق رقمه المدني بالكمبيوتر جان يقوله
اييييي انت شالوك عشان يحطون فلان الفلاني لان عنده واسطة
اشكره!!!!؟؟؟
حتى الموظف مو خايف ان يقول جذي لان شكلها الواسطة حدها قوية
تتوقعون هذا اللي خذى مكان هالمسكين راح يتهنى بوظيفته؟؟؟؟ انا اقول لأ

Monday, March 20, 2006

اربعين الامام الحسين


عظم الله اجورنا واجوركم

Sunday, March 12, 2006

my shots

souq sharq

home

im a beginner :)

Wednesday, March 01, 2006

heyaaaa "cyber-shot"


read this first :)

heeey check out my new sony cyber-shot digi.camera.
heyaaaaa finally i get one of these small, thin, silver stylish cameras
im taking pictures of approximately every thing and everywher :D
i wish that i can upload some of them but i dont know how, they are just too large to be uploaded to my blog:(
if you know how, tell me please.
i'll really appreciate it.


p.s: do you all get this messege about some problem in blogger.com when you publish your new post or it is just me?

Monday, February 27, 2006

الفصل الرابع



استمر حديثهما طويلا وانا اتابعه بدقة وتركيز وعاليين, اعجبتني شخصيته كثيرا.....سرحت بفكري ولم افق الاعلى صوت سارة
سارة: مع السلامة, نراكم قريبا انشاءالله
عبدالله: شكرا لكم. مع السلامة
انا: مع السلامة
خالي احمد: الي اللقاء. نحن على موعدنا غدا اذن
عبدالله: انشاءالله, ساتصل بك
استمرت رحلتنا بعد ذلك نحو شقتنا, رحت اطل برأسي من النافذة اشتم رائحة الهواء الغريبة
يا الهي , مالذي فعلته؟؟ انا بالفعل في دولة مختلفة بل في عالم اخر. يا الهي الناس مختلفون, الشوارع, المباني
كل شي منظم وسيارات التاكسي جميلة ونظيفة.... لقد رأيتها من قبل في رحلتنا الصيف القبل الماضي لكنها اليوم تبدو مختلفة
سرت قشعريرة باردة في جسدي
سهى: مابك؟
انا: لاشيء
سهى: انظري الي تلك السيدة هناك ملابسها مضحكة
ضحكنا معا وتابعنا الحديث طوال الطريق
وقفنا اخيرا عند بناية عالية
والد سهى: هيا بنا , لقد وصلنا
نزلنا جميعا من السيارة نتلفت حولنا نستطلع الشارع امام البناية
والد سهى ( بالانجليزية): كيف حالك؟ هاهما الفتاتان التان ستقطنان في الشقة رقم 702
البواب ( بالانجليزية): اهلا وسهلا, تفضلوا
حمل معنا الحقائب وصعد معنا المصعد الكهربائي
اتساءل هل كان والد سهى سيحدث البواب بهذه اللباقة لو كنا في بلدنا؟؟!!لا اعتقد
انا: يبدو ان البواب رجل طيب
سهى: نعم بالفعل انه كذلك
ابتسم البواب وقال ( باللهجة اللبنانية) : انتوا اطيب
واردف قائلا: اسمي جورج وانا لبناني الاصل ولكني اعيش هنا منذ 15 سنة تقريبا واعمل بوابا في هذه العمارة منذ 5 سنوات
انا: وهل تعيش هنا وحدك؟؟
البواب: هذه قصة طويلة احكيها لكم فيما بعد فانتم الان متعبون من السفر وتحتاجون الي الراحة
وصلنا الي باب الشقة
البواب: تفضلوا, هذه احسن شقة هنا في البناية فهي تطل على الشارع الرئيسي وبها شرفة واسعة. سأكون في الاسفل اذا احتجتم اي شي
خالي احمد: شكرا لك
دخلنا الشقة, رائحتها غريبة
صالة واسعة قياسا بما توقعته, يتفرع منها ممر يؤدي الي غرفة النوم الرئيسية, ثم غرفة نوم اخرى صغيرة
ممر آخر يتفرع من الصالة ايضا ويؤدي الى الحمام ثم المطبخ.
عدت الي الصالة لاجد سهى ووالدها
انا: اين خالي؟؟!!؟
سهى: ذهب ليستطلع المنطقة
انا: آه. نعم هذا بالضبط ما اوصاه به والدي, استطلاع المنطقة
كنا مجهدين جدا من الرحلة الطويلة, فذهبت انا وسهى الي المطبخ لاعداد وجبة خفيفة لانأكل وننام
و طبعا بما اننا طباخات ماهرات, وبما ان ادوات المطبخ مازالت حبيسة الصناديق, فقد اعددنا اخف وجبة على الاطلاق عبارة عن شاي يحتاج الي اشياء لا اعرفها ليصل الي مستوى الشاي الذي تعده امي, وسندويشات جبنة وخضروات تؤدي الغرض
والد سهى: تعالي يا فاطمة انها والدتك تريد ان تكلمك
رميت الاكواب على الطاولة بسرعة وركضت لاخطف الهاتف من يده
انا: امي لقد وصلنا, الرحلة كانت متعبة جدا جدا, والمطار مزدحم للغاية والحمدلله لم نواجه صعوبات مع السيارة على عكس سارة
اوه لقد نسيت ان اقول لك. التقينا في الطائرة بسارة زميلتنا في المرحلة المتوسطة هل تتذكرينها؟؟
المهم اننا وصلنا الي الشقة قبل قليل وهي جميلة جميلة جميلة اعجبتني كثيرا و.....
امي: فاطمة!!! مابك؟؟ تنفسي قليلا ودعي لي مجالا لكي اتكلم
ضحكت امي وضحكت سهى ووالدها
امي: هل انت مرتاحة؟؟
انا: نعم ولكني اشتقت لكم
امي: لا بأس يا ابنتي سنكون عندك قريبا. المهم اخرجي ملابسك من الحقائب قبل ان تنامي حتى لا تتجعد
انا: لكني متعبة جدا
اخذ ابي الهاتف منها
ابي: كيف حالك؟؟
انا: بخير الحمدلله
ابي: هل اعجبتك الشقة؟؟ هل اخترت غرفتك؟؟
انا: ليس بعد
ابي:اعتقد ان الغرفة الصغير جيدة بالنسبة لك اليس كذلك؟
انا: نعم بالطبع لن اختار الغرفة الكبيرة حسنا
ابي: ونفذي ماطلبته منك امك
انا: حسنا
امي: هل تعشيت؟
انا: نحن نعد العشاء الآن
ضحكت امي فهي تعرف جيدا نوع العشاء الذي اعده
انا: دعيني اكلم ناصر
امي: انه نائم. سأجعله يكلمك غدا.
اين خالك؟ دعيني اكلمه
انا: امممم انه امممم انه في الحمام
امي: حسنا ساكلمه لاحقا مع السلامة وانتبهي لنفسك
انا: مع السلامة
يا الهي كم اشتقت لهم ساكلمهم غدا وساكلم جدي ايضا. لكني فرحت كثيرا بهذه المكالمة وفرحت اكثر انني لم ابك حين سمعت صوت امي
كلمت سهى والدتها ايضا ثم اسرعنا نعد المائدة
وصل خالي مع انتهائنا من اعداد المائدة
خالي احمد: لماذا اتعبتما نفسيكما باعداد هذا العشاء الفاخر؟؟؟
رمقناه بنظره وجلسنا لنأكل
خالي احمد: الحمدلله انني احضرت معي بيتزا من المطعم المجاور
ضحك والد سهى وتناول احدى السندويشات وقال: شكرا لك ولكني سأتناول هذه السندويشات الخفيفة على المعدة حتى اتمكن من النوم
مد الجميع يده ليتناول الطعام. فصرخت فجأة: لحظة واحدة
التفت الجميع نحوي: ماذا هناك؟؟!!؟؟
انا: سأحضر كاميرتي لالتقط صورة جماعية لأول وجبة لنا هنا
ضحك الجميع وذهبت لاحضار الكاميرا
ضبطت الكاميرا وركضت مسرعة لاجلس بجانب سهى لتلتقط الكاميرا اول صورة لها في هذا البلد الغريب
انتهينا من العشاء ولشدة تعبنا اخذ كل منا حقيبته واتجه الي مكان نومه مباشرة
اخترت انا الغرفة الصغيرة فانا اخاف ان انام في غرفة بها حمام
اما سهى فقد اختارت الغرفة الكبيرة ولكنها ستنام معي لمدة عشرة ايام حتى يرحل والدها وخالي احمد اللذان ينامان في غرفتها
تجهزنا للنوم
واستلقيت على سريري الجديد ووضعت بجانبي على الطاولة الصغيرة, مصحفي الصغير وبرواز يحمل صورة عائلية تجمعني بابي وامي وناصر
سمعت شخير سهى فأدركت انها نائمة وادركت ايضا انني لن انام نوما عميقا لمدة عشرة ايام
ولكني ولشدة تعبي سرحت بفكري قليلا ولم استغرق سوى دقيقة واحدة حتى كنت اغط في سبات عميق
__________________________
اتمنى ان يعجبكم هذا الفصل من القصة واتمنى مشاركتكم ايضا

Tuesday, February 21, 2006

design your desire


على الرغم من ان اكثر الشباب في الكويت بنات او صبيان ماعندهم شغل

وكلمة ابداع وتفكير تعتبر غريبة عليهم

وعلى الرغم من انهم يعانون من الفراغ طوال اليوم حتى واهم في الجامعة او المعهد

وعلى الرغم من ان البنات طول اليوم بالسوق والمطاعم وباجي اليوم يكونون نايمين

والشباب طول اليوم فرارة عالبحر او شارع الحب او بالشاليهات وباجي اليوم هم يكونون نايمين

وعلى الرغم _ خلاص هذي اخر وحدة_ من ان المقارنة بينا وبين الشباب في دول العالم المتقدم تعتبر مقارنة خاسرة من اللحظة الاولى

الا اننا احيانا وعلى فترات متباعدة قليلا نفاجىء بشباب بنات او صبيان يكونون فعلا مختلفين ومميزين نستانس فيهم والمفروض ان احنا كثر مانقدر نشجعهم ونساعدهم
.
اليوم قريت في مجلة ابواب وهي مجلة شبابية باقلام شابة لعقول شابة وهذا شعارهم
عن مجموعة من الشباب وعددهم اربعة شباب وهم طلاب في كلية الهندسة جامعة الكويت افتتحوا لهم شركة صغيرة برأس مال صغير نسبيا, خدمات شركتهم مميزة وجديدة على السوق الكويتي واعتقد ان اماهم مجال كبير للمنافسة على الاقل في الكويت
شركتهم عبارة عن شركة متخصصة لتصميم المواقع الالكترونية والتصاميم الفنية للشركات والوزارات والخدمات
كل هذا يتم بثمانية ايادي كويتية تتمتع بموهبة وحماس وقدرة على التنسيق بين دراستهم في الهندسة وهي تعتبر من اصعب الكليات في الجامعة ومعدلاتهم ماشالله عالية, وكذلك الاهتمام الكامل بتقديم تصاميم مميزة وحديثة مو نفس تصاميم الوزارات او موقع جامعة الكويت او حتى موقع البورصة .
وهؤلاء الشباب هم:
عبدالله الشلبي: 21..هندسة ميكانيكية
جاسم الدعيج: 21 سنة..هندسة كمبيوتر
بدر العقيلي: 20 سنة..هندسنة صناعية ونظم ادارية
عبدالله المشعان: 22 سنة..هندسة صناعية ونظم ادارية
وموقهم هو:ww.hmdstudio.com
والمواقع اللي اهم مصممينها هي:
الله يوفقهم

Thursday, February 16, 2006

افتقدتكم



محطات افتقدتكم فيها
.
.
.
.
.

الا محمدا:
شعار الا محمد اعتقد انه لاينطبق على بعض الافراد في شعوبنا المسلمة العربية الحديثة فبعضهم اساء الى الرسول (ص) اولا.
كيف؟؟؟
رأي خاص وشخصي احتفظ به لنفسي منعا للنقاشات الحادة
هل أخطأت الصحيفة بنشر مثل هذه الصور؟؟
نعم هي أخطأت مع الناس الخطأ وستدفع الثمن غاليا.
لكن من هو الشخص العبقري الذي فكر باقامة مسابقة للرسوم الكاريكاتيرية المضادة في ايران؟!!!!
انها تفاهة غير متوقعة


السنة الهجرية الجديدة 1427:
اخر مرة كتبت فيها التاريخ الهجري كنت في المتوسطة كانت سنة 1412 وقبل جم سنة لما سألت عن التاريخ الهجري كانت السنة 1422. انصدمت!!!!!


العاشر من محرم الحرام:
لايوم كيومك يا حسين



امير القلوب:
هو من ابدع كويتنا بشكلها الحالي ولا اعتقد اننا سنرى مبدعا آخر نعشقه ويعشقنا كما فعل هو.
رحمه الله واسكنه بجانب الصديقين والصالحين في جنات النعيم.



مسيرة بابا جابر:

اعجبني في المسيرة:
مشاركة الجاليات المختلفة في المسيرة
مشاركة الناس من كل الاعمار حتى الكبار في السن

لم يعجبني في المسيرة:
مشاركة فئة معينة من الشباب والشابات تحب التجمعات لأغراض مختلفة عن الجو العام
سقوط احدى المشاركات مغشيا عليها والتفاف الشباب حولها " للتطمش" . اذا كان هذا هو هدفها من " الطيحة" فقد حققته بنجاح باهر ومنقطع النظير.


رحلة الى السبعينيات:
رحلة رجعتني الى السبعينيات من الزمن, مرينا يم (بجانب) الابراج واصرت بنتي الجميلة على ان ندش نشوف الابراج من داخل. يمكن كانت اخر مرة دشيت فيها الابراج من 15 سنة تقريبا او اكثر بعد
حجزنا التذكرة وانصدمت من سعرها, دينار واحد فقط لاغير. المهم دخلنا البوابة الرئيسية ومشينا مسافة طويلة على ما وصلنا واخيرا صعدنا الاصنصير ( المصعد الكهربائي) !!!! حسيت وقتها جني ( وكأني) ركبت الة الزمن الاطار ذهبي واضاءة لونها اصفر .
وصلنا الي الكرة اللي يكون جزء من ارضيتها يدور!!!! الكراسي قديمة والدرايش المفروض انها نظيفة والكافتيريا الواحد يخاف ياكل منها حتى الهندي المسكين اللي يبيع في الكفتيريا قديييم تسريحته وبدلته, ماكنت استبعد وقتها ان يطلعلي الفيس بريسلي فجأة من
بين العواميد الخايسة الذهبية او يغني على السلم واهو ماسك الدرابزين ذو الكور الزجاجية.

ادعوكم لزيارة ابراج الكويت المعلم السياحي الوحيد في الكويت.
او ربما ......لا ادعوكم


البر:
وناااسة اول مرة اروح البر وابات هناك, بتنا 3 ايام ركبنا البجي (دراجة نارية للبر) والحمار والوانيت, لعبنا كرة طائرة وبينج بونج, طبخنا مع بعض شوينا وسهرنا. تهاوشنا وتغشمرنا وضحكنا .
ذكرتني هالرحلة بيمعتنا( جمعتنا) ايام الغزو كانت ايام حلوة على الرغم من مرارتها.


شباب عالهوا:
برنامج يعرض على الام بس سي عند منتصف الليل
اتابعه لاني اكون دايخة ومخي يستقبل كل شي في هذا الوقت من اليوم
اكثرهم ماعندهم سالفة بس في بعضهم اوكي وممتازين
ساعات لما احس اني فاضية وماعندي سالفة اتابعهم

Sunday, February 12, 2006

عدنا لكم من جديد :)


وناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااسة
ونـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاسة
I'm back
اشتقتلكم وايد وايد وايد
واعتذر منكم وايد وايد وايد
وشكرا حق كل اللي سألوا عني
وحتى اللي ماسألوا عني, ودي اقول اسامي بس اخاف انسى احد منكم
مواضيع وايـــــــــــــــــــــد كان ودي اتكلم عنها
احداث وايد صارت مهمة واهمها الاساءة للرسول(ص) و وفاة بابا جابر الله يرحمه
المهم
عدنا لكم من جديد :)

Sunday, January 01, 2006

الفصل الثالث

استأذنت سارة.
المضيفة: دجاج ام لحم؟
انا: دجاج لوسمحت. شكرا
سهى: شكرا. احتاج الى كأس فارغ فقط
اخرجت سهى علبة الطعام من حقيبتها, رائحته شهية فقد اعدته لها والدتها في المنزل
فجأة دبت الحركة في الطائرة, اسرعن المضيفات ليجمعن الوجبات من الركاب
- اربطوا الاحزمة
كابتن الطائرة: سنواجه عاصفة ثلجية خفيفة الرجاء التزام الهدوء و التعاون مع طاقم الطائرة. وشكرا
ربطنا الاحزمة, التقت اعيننا مذعورة, ساد الصمت وتسمر الجميع على مقاعدهم
اهتزت الطائرة.
انا: الحمدلله الهزة كانت خفيفة و.........لم اكمل جملتي حتى اهتزت مرة اخرى, لكنها كانت هزة قوية نظرت الى سهى, مسكت يدها. ازدادت الهزات قوة, ياالهي صرخات عالية من الخلف, خالي يشير لي من مقعده بان اطمئن, لكن قلبي يخفق بشدة, عصرت اصابع سهى في يدي و اغمضت عيني
هل انتهي هنا؟ في الطائرة التي تقلني لبداية تحقيق طموحي الكبير؟
افتح عيني, ياالهي انها سهى تبكي, تصرخ, اعصابها القوية ليست بقوة تلك الهزات, ضممتها الى صدري
انا: اهدئي, اهدئي ياعزيزتي, كل شي سيكون على مايرام, احاول تهدأتها لكنها لا تسمعني. اضمها بشدة واغمض عيني
ألن ارى عائلتي مرة اخرى؟ جدي, امي ابي, ناصر والخادمة ومحمد السائق؟ خالي, عمي ابنه عمي وزوجها مرت جميع الوجوه من امامي
المضيفة: البسوا اقنعة الاكسجين رجاءا
الآن فقط اصبح لذلك الشرح التطبيقي في بداية كل رحلة فائدة
البست سهى قناعها, التفت لأطمئن على خالي ووالد سهى وقد بدى مذعورا وهو يسمع صرخات ابنته
ارتديت قناعي, تنشقت الاكسجين النقي, احسست براحة عميقة تسري في جسدي وسرحت بذاكرتي...................الى ذلك اليوم حين كنت في الخامسة من عمري.
امي في المشفى في غرفة الولادة, وانا وابي ننتظر في الخارج و لسان ابي يلهج بذكر الايات الكريمة يمشي قاطعا الممر ذهابا وايابا وانا اتبعه. ساعتان قضيناها في الممر انتهت بخروج الممرضة لتبشرنا بصبي جميل, رقص قلبي فرحا حينها, سيكون لي شقيق صغير العب معه, غزلت نسيجا من الاحلام, سنلعب معا في غرفتي........ لا لا ستكون له غرفته الخاصة, سأقرأ له قصة ليلى والذئب كل ليلة و سأمشط شعره واختار له ملابسه سندرس معا, سنغني وسنركض في الحديقة معا وسأسبقه حتما فأنا اقوى منه واكبر منه فهو صغير يخطو خطواته الاولى...افقت من احلامي على صوت الطبيب يقول: الام بخير وهي تستفيق في غرفة الملاحظة ولكن الطفل سيبقى في الحاضنة لفترة لان قلبه ضعيف وغير مكتمل النمو
حزنت كثيرا, بكيت ولكن الطبيب طمئننا
دخلت مسرعة الى غرفة الملاحظة, انها بخير لكنها نائمة.حملني ابي واخذني الي غرفة الاطفال الخدج, انها غرفة من الخيال, مليئة بالاطفال الصغار بحجم كف اليد تتعلق بأطرافهم الاربعة اسلاك كهربائية وانابيب مطاطية طويلة
انا: ابي اين اخي ناصر؟
اشار لي ابي على احد الاسرة الصغيرة المغطاة بعلبة زجاجية, نعم انه اخي الصغير لكنه صغير جدا بحجم كفي الصغير, انه اصغر من باقي الاطفال وهو يضع قناعا على وجهه يغطي فمه وانفه
انا: ابي, ماهذا الشيء على وجه اخي؟
ابي: انه قناع الاكسجين
قناع الاكسجين!!!
ياالهي , افقت من ذكرياتي, الطائرة مازالت تهتز لكنها هزات خفيفة
المضيفة: عفوا انستي. يجب ان تخلعي هذا القناع, الحمدلله لقد مررنا في العاصفة بسلام....... لو سمحت؟!!! لو سمحت؟
وسهى تهز كتفي: فاطمة......فاطمة المضيفة تكلمك, خلعت القناع واعتذرت من المضيفة
انطفأت اضاءة رز حزام الامان فقفز خالي احمد ووالد سهى من كرسييهما واسرعا للاطمئنان علينا
كابتن الطائرة: انا كابتن الطائرة احييكم واعلمكم اننا مررنا خلال العاصفة الثلجية بسلام والحمدلله, وشكرا على تعاونكم معنا
ساعة واحدة مرت وكأنها خمس دقائق ملأتها الاحاديث حول العاصفة
تستعد الطائرة للهبوط في المطارلقد وصلنا.....
مشينا في ذلك الممر المطاطي مرة اخرى, هذه المرة يبدو المطار اكثر ازدحاما, نرى وجوها من جميع الجنسيات, افارقة, عرب, اجانب, اسيوين, ووجوه لاتصنيف لها بين كل هؤلاء, حملنا حقائبنا على تلك العربات الحديدية
والد سهى: اجلسوا في هذا المقهى, سأذهب لاستكمال اوراق تأجير السيارة
جلسنا نحن الثلاثة نحتسي القهوة الساخنة ونتابدل الاحاديث عن شتى الامور. لمحت سارة وشقيقها عند احدى مكاتب تأجير السيارات وبدى لي انهم يواجهون مشكلة ما مع الموظف, كانت سارة تحمل حقيبة يدوية ثقيلة على مايبدو فأشار لها شقيقها ان تجلس على احدى كراسي المقهى, اقتربت منا, فدعوتها الى الجلوس معنا
سارة بغضب: ان الموظف يرفض ان يسلمنا السيارة بسبب عدم وصول فاكس تأكيد الحجز قبل 24 ساعة حسب لائحة قوانين المكتبو واخي عبدالله يحاول ان يجد لنا سيارة اخرى فنحن بحاجة ماسة لها اليوم لنقل اغراضي التي وصلت بالشحن الجوي
غمزت لخالي بان يدعوها وشقيقها للركوب معنا في سيارتنا على ان نذهب معهم لاحقا لنقل الاغراض
خالي احمد: حسنا, احجزوا السيارة ليوم غد وستكونون بضيافتنا اليوم
سارة: لا اعلم, لكننا لانريد ان نكون عبئا ثقيلا عليكم
خالي احمد: بالعكس. دعيني اتحدث مع شقيقك
سارة: عبدالله. هذا خال صديقتي فاطمة
خالي احمد: اهلا وسهلا, ارى انكم تواجهون مشكلة مع السيارة
عبالله: نعم بالفعل, لقد دفعنا المبلغ كاملا ولكنهم ملتزمين بقوانينهم ولن يسلموا السيارة اليوم ابدا
بعد نقاش طويل وافق عبدالله وسارة وركبنا السيارة معا
انشرحت اسارير خالي احمد فلقد وجد اخيرا من يستطيع الحديث معه بحرية فقد كان التواصل بينه وبين والد سهى معدوما تقريبا والان لديه عبدالله وهو في نفس سنه تقريبا
جلسنا في مؤخرة السيارة انا وسهى وسارة, وجلس خالي احمد وعبدالله امامنا وكان والد سهى يقود السيارة
اكتشفت في هذه الرحلة بأن سارة وعلى الرغم من تدينها الا انها مرحة جدا والحديث معها ممتع الي اقصى درجة ولكن احاديث خالي احمد وعبدالله كانت تشد انتباهي بقوة, كانت ضحكات خالي العالية مزعجة جدا لكن عبدالله كان ظريفا وكدت اضحك انا ايضا معهم, نسيت سهى وسارة بجانبي واندمجت مع احاديثهم.....يالعجب كيف يندمج خالي احمد مع عبدالله؟؟ لكل منهما شخصية مختلفة وحياة مختلفة
اتعجب كيف تستمر احاديثهما الى الآن؟؟!!!!؟؟
------------------------------------------------------------------------------------------------
اعتذر عن التأخير لاسباب صحية بحتة :))